الرئيسية | الصحة | دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية

دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية

 

دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية

هناك عدد هائل من الأبحاث الطبية تؤدي إلى اكتشافات طبية متقدمة في مجال الطب وخاصة التكنولوجيا الحيوية، ومن أمثلة ذلك هناك دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية تجرى حالياً في جامعة كامبردج، هذه الدراسة شأنها شأن أبحاث طبية أخرى، حيث أصبح العلماء مؤخرًا قادرين على تشكيل أعضاء بشرية كاملة كالقصبة الهوائية والمثانة والأوعية الدموية في المختبر، لكن استعمال هذه التقنيات لا يزال محدودًا جداً، حيث يتطلب الأمر في بعض الأحيان وقتًا طويلًا جدًا للانتقال من الاستعمال في المختبر إلى الاستعمال الواسع النطاق على حيوانات التجربة أولا ومن ثم على المرضى بعد التأكد من سلامة الطريقة، والمدة التي ستلزم للوصول إلى استعمال واسع لأي تقنية طبية جديدة يعتمد بشكل أساسي على الباحثين أولا وعلى الشركات الراعية للأبحاث، وليس هذا فحسب، بل يجب تدريب الأطباء للتدريب على طريقة التعامل مع مثل هذه التقنيات، وذلك سيتطلب مدة طويلة، وعلى أية حال لابد من الاعتراف أن العالم يشهد حاليًا عدد كبير من الأبحاث والاكتشافات الطبية، والتي من شأنها أن تحدث ثورة طبية شاملة.

أهم المبادئ عمل دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية

الصفائح الدموية هي عبارة عن خلايا صغيرة عديمة اللون تكون مسؤولة عن تخثر الدم في حال حدوث نزيف، وذلك عن طريق تفاعلها مع بروتينات التجلط لوقف أو منع النزيف، ويتم إنتاجها في نخاع العظم من خلايا النواء أكبر خلايا نخاع العظم.

إن التوصل إلى دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية ستكون من أهم الاكتشافات الطبية المعاصرة، وقد اتخذ الباحثون خطوة هامة نحو إنتاج كميات كبيرة من الصفائح الدموية، وذلك عبر إنشاء الخلايا المنتجة للصفائح الدموية (خلايا النواء) من الخلايا الجذعية بشكل أسرع وأكثر كفاءة من ذي قبل.

الباحثون بما فيهم فريق من الدائرة البريطانية الوطنية للصحة (NHS) وجامعة كامبردج في المملكة المتحدة، قاموا بوصف دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية في بحث خاص تم نشره في مجلة نيتشر، ويقول أحد كبار المستشارين في NHS و أبرز المسئولين المتخصصين في أمراض الدم وعمليات زرع الدم في جامعة كامبريدج (سيدريك تشافيرت) إن جعل خلايا النواء تتحول إلى صفائح دموية، هو تحدي طويل الأمد بسبب الأعداد الهائلة التي نحن بحاجة لها من أجل إنتاج وحدة واحدة لنقل الدم ويضيف: إن هذه الدراسة تمثل خطوة كبيرة إلى الأمام نحو هدف محدد ليوم يصبح هناك خلايا دموية في المختبر يتم نقلها إلى المرضى.

دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية
دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية

الدكتور تشافريت وفريقه يعملون بالفعل على تطوير دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية ونقلها إلى أرض الواقع، وذلك من خلال تطوير مجموعة مفاعلات حيوية (وسائط) تبدو واعدة لزيادة إنتاج الصفائح الدموية، فإنتاج كميات كبيرة من الصفائح الدموية في المختبر لا تتضمن صعوبات الحصول على الكمية المطلوبة فقط، ولكن يكمن التحدي في إنتاج صفائح دموية تناسب الدم لدى جميع أنواع المرضى، ولا تحمل أي خطر على المريض عند النقل.

إن أكبر مستفيد من التقنية الجديدة هم المرضى الذين يعانون من نزيف بسبب الإصابة أو الجراحة، كما يمكن أن تعطى للمرضى الذي يعالجون أنفسهم من سرطان الدم، أو الذين يعانون من اضطرابات في تركيز الصفائح الدموية (thrombocytopenia) وإن الدراسة التي تمهد الطريق لتصنيع الصفائح الدموية لنقل الدم، ستكون نقلة نوعية طبية ثورية، لكن هذا الإجراء من شأنه أن يأخذ سنوات عديدة، وفي حال أوفى العلماء الذين يقومون بعمل دراسة جديدة لإنتاج صفائح دموية بوعدهم، فسيكون ذلك من أهم الاكتشافات الطبية التي تم وضع حجر الأساس لها هذا العام.

تعليق واحد

ماهو رأيك في هذا الموضوع / كتابة تعليقك