الرئيسية | الصحة | صحة الجسم الغذائية

صحة الجسم الغذائية

 

صحة الجسم الغذائية

بحث عن الصحة العامة : إن أهمية صحة الجسم الغذائية تتركز خلال كافة المراحل العمرية، وخاصة في مرحلة النمو والتي تكون ذروتها عند البلوغ وحدوث التغيرات الهرمونية، وبشكل عام فإن كمية الطعام التي يجب أن يستهلكها الفرد غير هامة بقدر أهمية نوعيتها، فمن الضرورة من أجل اكتساب صحه وجمال صحة الجسم الغذائية أن يتم تأمين كافة العناصر الغذائية، فالغذاء السليم هو فرصة ثمينة من أجل بناء جسم سليم وصحي يرافق الفرد باقي أيام حياته، لكن هناك بعض السلوكيات الغذائية تؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم الغذائية، ويمكن أن تؤدي إلى أمراض مزمنة يتسم البعض منها بالخطورة الشديدة على الحياة.

ما هي أبرز السلوكيات التي تعيق مسار صحة الجسم الغذائية ؟

 

عدم تناول وجبة الفطور:

إن وقت الصباح هو أكثر الأوقات التي يحتاج فيها جسم الإنسان إلى الغذاء، لذلك يعد الفطور أكثر أهمية من باقي الوجبات الغذائية، وعادة فإن أغلب الناس لا يقومون بتناول وجبة الفطور رغم أهميتها الشديدة بالنسبة لهم، حيث إنه بدون الفطور سوف يبدأ الفرد يومه بخمول للوصول إلى درجة التعب والإرهاق في منتصف اليوم، لكن وجبة الفطور تساهم في تحسين صحة الجسم الغذائية، فهي تساعد على تخفيف الوزن من خلال تحسين عملية الأيض والاستقلاب، بالإضافة إلى تنظيم الأنسولين والوقاية من مشاكل القلب.

تناول مأكولات غير صحية بين الوجبات الرئيسية:

تعتبر تناول الطعام الغير صحي ضمن وبين الوجبات الأساسية كعامل أساسي في زيادة الوزن، ليقع الشخص بذلك في متاهة الخطر الناشئ من التغذية في حلقة فارغة، إذ عند الشعور بالجوع سيلجأ الفرد إلى تناول أي شيء يجده أمامه ضمن هذه الوجبات على سبيل المثال: حلقات البطاطس المقلية والشوكولا والكيك والمشروبات الغازية، أو تناول بعض الأطعمة المحتوية على الدهون المشبعة والتي تؤدي إلى زيادة الوزن وسوء التغذية، مما يسبب ذلك نقص في الفيتامينات والمعادن نتيجة الابتعاد عن تناول الفاكهة التي تصبح خياراً ثانوياً وقتها، مما يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها تظهر بعد سنوات، وتكون صحة الجسم الغذائية قد تناقصت بسبب هذه التصرفات الخاطئة.

عدم شرب الماء بشكل كافي:

إن الماء ليس ضروري للجسم فحسب بل هو أساسي من أجل عمل كافة وظائف الأعضاء والأجهزة الهضمية والدورانية والبولية، كما أنه يساهم في زيادة الفائدة من بعض أنواع الفيتامينات التي تذوب في الماء مثل فيتامين C وفيتامين B، كذلك للمحافظة على درجة حرارة الجسم، لذا يجب تناول لتر ونصف من الماء بشكل يومي على الأقل أي ما يعادل 8 كؤوس، وذلك من أجل ضمان حصول الجسم على حاجته من الماء ودعم صحة الجسم الغذائية.

إن ابتعاد الإنسان عن السلوكيات التي تعيق مسار صحة الجسم الغذائية سيعود على صحة الإنسان بالنفع كما أنها ستزيد من طاقة الإنسان وقدرته على الإنتاج.

ماهو رأيك في هذا الموضوع / كتابة تعليقك