الرئيسية | الأزياء والموضة | قبل ميغان ماركل.. أمريكيات أصبحن ملكات وأميرات بعد الزواج

قبل ميغان ماركل.. أمريكيات أصبحن ملكات وأميرات بعد الزواج

 

سيدة جديدة سوف تدخل البلاط الملكي، لتتحول من شخص عادي إلى أميرة، وهي الممثلة الأمريكية «ميغان ماركل»، خطيبة الأمير البريطاني «هاري»، السيدة المطلقة والمولودة في «لوس أنجلوس»، والتي ستصبح من النبلاء في القصر الملكي البريطاني في الأيام القادمة من شهر مايو الجاري، بعد أن يُقام حفل الزفاف الذي ينتظره العالم بأكمله في قلعة «وندسور».

ولكن التاريخ، قدم لنا العديد من السيدات اللواتي تحولن إلى ملكات أو أميرات، بزواجهن من ملوك أو أمراء؛ حيث قُلبت حياتهن رأساً على عقب، وكأن السنوات الماضية التي عشنها قبل هذا الزواج الملكي لم تكن موجودة من الأصل، وفي الوقت نفسه، سجل هذا التاريخ العديد من السيدات «الأمريكيات» على وجه الخصوص اللواتي دخلن إلى البلاط الملكي، سواءً في دول عربية أو عالمية أخرى. ومن تلك السيدات الأمريكيات الأصل اللواتي حظين باللقب الملكي أو الأميري قبل ميغان ماركل:

الملكة نور الحسين: ملكة الأردن
زوجة الملك الأردني الراحل الحسين بن طلال، والتي كان زفافها الملكي خلال العام 1978، وبقيت كذلك حتى وفاة الملك الحسين في العام 1999. والملكة نور الحسين، اسمها الأصلي «ليزا نجيب الحلبي»، وهي من أب سوري أمريكي، وأم سويدية، ولدت في الولايات المتحدة الأمريكية في 23 أغسطس1951.

غريس كيلي.. من هوليوود إلى إمارة موناكو
ربما تعد غريس كيلي، والتي كانت زوجة أمير إمارة موناكو الفرنسية «رينيه الثالث»، هي أقرب الأمثلة للعروس الجديدة ميغيان ماركل؛ حيث إن «كيلي» كانت إحدى نجمات هوليوود السينمائيات الشهيرات، والتي سبق لها وأن فازت بجائزة «الأوسكار» عن أفضل ممثلة، قبل أن تتزوج أمير «موناكو» خلال العام 1956. وُلدت غريس كيلي في 12 نوفمبر 1929 في شرق فيلادلفيا، وتمكنت على الرغم من اختلاف ثقافتها عن ثقافة أمير وشعب موناكو أن تخطف قلوب الجميع في تلك الإمارة الصغيرة، إلا أنها توفيت في 14 سبتمبر 1982، جراء تعرضها لحادث سير.

«واليس سيمبسون» تخلى عن العرش لأجلها
اسمها الحقيقي هو «بيسي واليس وارفيلد»، وكانت زوجة الأمير إدوارد الثامن، ملك المملكة المتحدة، ودوق «وينزر»، وُلدت في 19 يونيو 1896 في مدينة بنسلفانيا الأمريكية، وكانت مطلقة مرتين قبل أن تتزوج الأمير إدوارد الثامن، وهو الأمر الذي تسبب بمشكلة كبيرة في القصر الملكي البريطاني حينها، الأمر الذي دفع الأمير إدوارد إلى التخلي عن العرش الملكي في سبيل حبه لها وزواجه منها.
عاشت سمبسون مع زوجها الأمير المتنازل عن عرشه في العاصمة الفرنسية باريس لبقية حياتهما، وبقيت هناك بعد وفاة زوجها، ولم ينجبا أية أطفال خلال حياتهما، وعاشت واليس بعد وفاة الأمير إدوارد بعزلة طويلة حتى تاريخ وفاتها في 24 أبريل من العام 1986.

«ريتا هيوارث» الطلاق السادس كان أميرياً
هي نجمة سينمائية أمريكية، اشتهرت في هوليوود خلال حقبة الأربعينيات وما بعدها من القرن العشرين، وُلدت في 17 أكتوبر من العام 1918، وبعد أن وصلت إلى شهرة واسعة في العالم، وبعد أن مرّت بخمس تجارب زواج فاشلة، تعرفت على الأمير الباكستاني «علي خان»، ليكون زوجها السادس في العام 1949، إلا أن علاقتهما لم تستمر سوى أربعة أعوام فقط؛ حيث تطلقا في العام 1953.

لي رادزيويل
لي رادزيويل، هي شقيقة سيدة الولايات المتحدة الأمريكية الأولى السابقة «جاكلين كينيدي»، زوجة الرئيس الأمريكي الراحل جون كينيدي؛ حيث تزوجت «لـــي» الأمير البولندي «ستانيسلاف البريخت رادزيويل»، وكان ذلك خلال العام 1959، إلا أنهما وبعد 15 عاماً من الحياة الزوجية الملكية، تطلقا بعد أن وصلت علاقتهما لطريق مسدود.

واليوم ستكون ميغان ماركل، هي آخر تلك الأمريكيات إلى هذه اللحظة اللواتي حظين بالألقاب الملكية والأميرية عبر التاريخ، وتمنياتنا بالسعادة الطويلة للعروسين الملكيين.