الرئيسية | من هنا وهناك | قوة عقلك الباطن كن ايجابياً

قوة عقلك الباطن كن ايجابياً

 

 عقلك الباطن ..

 

فكر في الخير يتدفق اليك الخير واذا فكرت في الشر فانت رهينه  ماتفكر فيه طوال اليوم

لايجادلك عقلك الباطن انه يرضى ويقبل بما يصدره اليه عقللك الواعي ن اوامر فاذا قلت لااستطيع فعل ذالك

فسوف يعمل عقلك على جعل ذالك واقعياً انتقي فكره افضل وقل استطيع

 

قدرة عقلك الباطن على صنع المعجزات ..

 

قال ويليام جيميس عالم النفس الامريكي ان القوة التي تحرك العالم كامنه في عقلك الباطن انه يتسم بذكاء

مطلق وحكمه لا جدود لها وهو يتغذى على ينابيع خفيه ويسمى قانون الحياة واي شي تطبعه في عقلك

فانة سينطبع في الواقع لذا عليك ان تطبع افكارا صحيحه وبناءه

بينما تكون مستيقظا او تغط في نوم عميق فان عقلك الباطن الذي يؤدي عمل لايتوقف يسيطر  على كل الوظائف

الحيويه في جسدك فعليك ان تشغله بتوقع الافضل

 

قبل توجهك الى النوم ابلغ عقلك لبلطن بطلب محدد وتاكد من قدرته على صنع المعجزات

ايا كان الشي الذي تطبعه في عقلك فانه يظهر على شاشة الاحداث والتجارب التي تمر بها لذا عليك مراقبة

افكارك

تخيل النهاية السعيدة والحل لمشاكلك اشعر ببهجة الانجاز وماتتخيله وتشعر به سوف يتقبله عقلك

الباطن ويشرع في تحقيقه ..

 

 

هناك طريقة بسيطة لضمان تلقين العقل الباطن وتشبعة بالافكار التي نرجوها وهي تركيز الفكرة واختصارها

في عبارة واحدة يسهل طبعها في الذاكرة وترديدها مراراً وتكرار ..

منذ بضعة سنوات كانت هناك ارملة شابة تعيش في لوس انجلوس وكانت قد انشغلت طويلا في نزاع عائلي

حول الميراث حيث ان زوجها المتوفي ترك امواله كلها لها ولكن ابناءه من زوجة سابقه رفعو دعوى قضائيه

لالغاء الوصيه عندها طلبت الارملة مساعدتي  وشرحت لها واخبرتها بان تختصر الامر الذي تحتاجه الى عبارة

تتكون من جمل بسيطة يمكن ان تتذكرها  بسهولة وتنطبع داخلها وبالفعل وضعت السيدة هذه العبارة

لقد تم الامر باذن الله .. في كل ليلة لمدة عشرة ليال كانت السيدة تجلس على كرسي مريح وتقوم بارخاء

جسدها وعندما كانت تبدا بالدخوا في حالة نعاس كانت ترد ببطء واحساس العبارة التي وضعتها وتستسلم بعدها

للنوم العميق الطبيعي

 

وفي صباح اليوم الحادي عشر من ممارسة هذه الطريقة استيقيضت وكلها شعور بالرضا والاقتناع بان الامر قد انتهى

واتصل بها محاميها وابلغها ان محامي الخصوم يريد تسوية النزاع والخلاف .. وتم التوصل الى اتفاق ملائم وتم التنااازل

عن الدعوة القضائية ..

 

 

من كتاب قوة عقلك الباطن ..

ماهو رأيك في هذا الموضوع / كتابة تعليقك